جديد قضية اغتصاب الطفلة “إكرام”

يشرع قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بأكادير، في التحقيق التفصيلي في ملف الطفلة “إكرام” ذات الست سنوات، التي هزت قضيتها الرأي العام الوطني، إثر تعرضها للاغتصاب وهتك العرض من قبل أربعيني وتنازل والدها عن متابعته، قبل أن يعود ويتراجع عن ذلك.

ويرتقب أن تنطلق أولى جلسات التحقيق مع جميع أطراف القضية ابتداء من يوم الخميس 23 يوليوز المقبل، وفق ما أكده دفاع المشتكية، في وقت جرى فيه اعتقال المتهم أول أمس الأربعاء وإيداعه السجن، بعد قرار الغرفة الجنحية باستئنافية أكادير الذي قضى بمتابعته في حالة اعتقال، استجابة لطعن النيابة العامة في قرار قاضي التحقيق الذي كان قد منحه الأسبوع الماضي السراح المؤقت.

في سياق متصل، قال منتدى إفوس للديمقراطية وحقوق الإنسان إن ملف “إكرام” حقوقي بامتياز، المطلوب أن يأخذ مساره العادي الطبيعي “بعيدا عن كل التأثيرات والتدخلات المشبوهة، ولا ينبغي تسييسه أو استغلاله من أي طرف أو جهة كانت”.

ودعا المنتدى في بلاغ له، إلى مواصلة العمل لإعداد الدفاع والتنسيق لتوحيد الجهود من أجل إنصاف الطفلة وكشف الحقيقة ورد الاعتبار لأسرتها ومواساتها ووضع خدمات الاستماع والإرشاد القانوني رهن إشارتها، مشيدا بهيئة الدفاع التي قامت بمؤازرة الطفلة الضحية وبساكنة وبالمجتمع المدني بفم الحصن، مشددا على وجوب إنصاف الطفلة المغتصبة وتحقيق شروط المحاكمة العادلة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 9 = 1