منطقة التخفيف 2 تنتج 60% من الثروة وتشغّل 40% من اليد العاملة

تنتج منطقة التخفيف 2 ما يقرب من 60 في المائة من الناتج الداخلي الخام، كما أنها تشغل 40 في المائة من اليد العاملة النشيطة، حسب ما أفادت المندوبية السامية للتخطيط. وذكرت المندوبية في العدد 13 من نشرة (Brefs du Plan) أن 58 بالمائة من السكان النشطين في هذه المنطقة التخفيف يعملون في قطاع الخدمات، في ما يعمل 19 بالمائة في قطاع الصناعة. على مستوى منطقة التخفيف 1، فيعمل أكثر بقليل من ثلث السكان النشيطين على مستوى القطاع الفلاحي . يشار إلى أن المغرب قرر ابتداء من 11 يونيو الجاري العمل على الرفع التدريجي للحجر الصحي، حسب منطقتين للتخفيف 1 و 2، حيث تم تخفيف قيود الحجر في الأولى، في حين أن منطقة التخفيف رقم 2، المعروفة بالمنطقة البرتقالية، لا تزال تحتفظ بتدابير أكثر تقييدا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


46 − = 41