عن المعايطي مول “الجيب” و”العقار” أحكي

بقلم: سليم فتاح
قديما قيل: “إذا لم تستحي، فافعل ما شئت”، هذا حال صاحبنا المعطي منجب الذي يقدم نفسه اليوم كضحية، وأنه فوق القانون ولا يمكن أن يخضع للمساءلة، ويهدد القضاء بخوضه معركة الأمعاء الفارغة، جيد، لنفترض أن أستاذ التاريخ بريء، والحق أن القانون يفترض براءته كما اي متهم مادام لم يثبت القضاء التهمة الموجهة إليه، لكن أي سلطة اليوم أدانت المعطي منجب حتى اللحظة؟ لا توجد، هناك شكوك، فتح بصددها بحث تجريه السلطة القضائية المخول لها ذلك بنص القانون الذي لا تضعه وزارة الداخلية ولا أي جهاز من أجهزتها، بل نواب الأمة والقبة التشريعية كما في كل الأنظمة الديمقراطية، ولكن لماذا أعلن “المعايطي” عن خوض إضراب عن الطعام وبدا يرفع سقف التحدي؟
لأن المثل يقول “مول الفز تيقفز”، خونا فراسو العجينة وبغا يقدم نفسو أمام الرأي العام بأنه بريء والأجهزة هي التي تريد توريطه بحكم مواقفه المعارضة والمنتقدة لصناع القرار، ولكن هل يوجد المعطي منجب فوق المساءلة القانونية وهو الذي يفرع طبلة أذننا بالحديث عن النزاهة والمحاسبة؟ يا الله أسيدي باسم الله.. نريد أن تجيب الرأي العام بوضوح: هل لديك ممتلكات وفيرمات وعقارات لا تتناسب مع دخلك لمدة 30 سنة من مهنتك كأستاذ جامعي، فيرمة واحدة في مونوبولي مسجلة في اسم شركة مملوكة لزوجتك وأختها خاصة بالكروم تفوق ثمن كل ما تقاضيته في مهنتك حتى ولو لم تكن تصرف منه مليما واحد، فمن أين لك هذا؟
ستختبئ وراء زوجتك، لا بأس، قل لنا السي المعايطي من أين أتتك الفيرما الموجودة ببن سليمان والعقار الذي جعلته باسم أقاربك، وأنت الذي قلت في أحد تصريحاتك إن أباك معوز وفقير، لا عيب في ذلك فهو رجل عفيف وكد واجتهد من أجل أن يدرس المعطي، لكن المعطي لا يثبت على حال، بعد أن اتهم بامتلاك فيرما في ابن سليمان عاد ليقول إنها متأتية له من إرث أبيه.. طيب نريد أن نفهم ومعنا الرأي العام المغربي هل يمكن لأب لا يملك شيئا أن يورث ابنا واحد من ضمن ثمانية إخوة فيرما شاسعة تجري فيها الخيول؟ وماذا عن الفيلا وعن جنان مونوبولي الواسع الذي يساوي الذهب؟ هل ورثته أيضا من أبيك المعوز الفقير، وكلنا فقراء إلى رحمة الله، لكننا لا نحترف الكذب وتبييض الأموال وغسلها، ونجوع ولا نستجدي الأجانب الذين نبيعهم دم وبراءة البلاد التي تتقاضى عمولات خيالية على حساب شرف المغاربة وسمعة بلادهم حيث احترفت التضليل وتسويد الأبيض لبضع ما تساقط من متاع الدنيا، وبعت شرف انتسابك الوطني بثمن بخس..
ولنتوجه لأي أستاذ جامعي بالمملكة، ونسأله هل بالإمكان براتب شهري متبوع بمصاريف عديدة وبما يفرضه البحث العلمي الذي يقوم به أساتذة أجلاء من راتبهم الشهري في نكران واضح للذات وبروح وطنية عالية، كم فيرما يملكون داخل وخارج المملكة؟ هل يسكنون فيلا شاسعة تمرح فيها الخيول كما يقال؟ هل يستطيعون كما فعل المعطي منجب التكفل بتسفير عفاف برناني موزعة المكالمات في جريدة مغربية إلى تونس ومن تم إلى فرنسا إقامة وتذكرة سفر وأكل وشرب وتنقل “فوق التبراع”؟
آسي المعايطي، حنا معاك.. البوليس حاضيك غير أنت، مخلي الحدود والإرهاب والجريمة، حنا متضامنين معاك، ولكن ها العار إلى ما سد ليهم فمهم هاذوا اللي تيتاهموك، ارفع راسك عاليا وادلي بأجرتك الشهرية وبكشوفات حساباتك البنكية، وقل إني عملت بأمريكا لسنتين وهذا كان أجري المرتفع جدا، ولكن ادلي بالوثائق كيف كنت تعيش وماذا كنت تصرف؟ أفحمهم في المحكمة: وقم بالتصريح بممتلكاتك، ارفع رأسك عاليا وقل أنا المعطي منجب ابن الأب الفقير المعوز اشتغلت 30 سنة أستاذا جامعيا ونجحت في أن أوفر هذه الأموال القانونية التي اشتريت بها فيلا وعقارات كثيرة وفيرمة ما شاء الله تسرح فيه الخيل، ونجحت بحكم تزيار السمطة الذي كنت أقوم به في أن أشتري فيلا في مونوبولي بفرنسا وفيرمة واسعة لزراعة الكروم؟ أخرسهم السي المعايطي بالحجج وليس بالحروب الكلامية والتهديد بالإضراب عن الطعام، والتصعيد المجاني الذي يخفي الجريمة الحقيقية، ونحن ننتظرك ويسمح لك القضاء بأن تقدم دعوى ضدنا إذا كنا قد ظلمناك، وسنمتثل للقانون لأننا نعتبره سلطة عليا وأننا مثل باقي المواطنين يقتص منا حين نَظلم ويأخذ لنا حقنا حين نُظلم فإما ستكون أنت على حق وإما سنكون نحن على حق، وعار ربي إلى ما ديرها إلى كنتي بريء وسنرى آنذاك المدعي الحقيقي؟ لأن اللي فكرشو العجينة ديما تيحاول يغطي على جرائمه بالتصعيد.. صح النوم يا وله، هاذو مغاربة القرن 21 اللذين لا يقبلون من يأكل الأموال بينهم بالسحت، هذا جيل جديد من الشباب الذي له غيرة على البلد ويريد الشفافية والمحاسبة وإعمال القانون فقط.. باش نحسوا كلنا سواسية كاع اولاد سبعة أشهر تبقى تخلص من البراني وتهرب خوك للخارج تحت غطاء صحافي وهو كان غير خضار، وتدخل معاك مرايقية خرين من صحاباتك تحت اسم الصحافة الاستقصائية التي تتلقى عليها أموال طائلة من الخارج وتمثل علينا دور النزاهة.. وفي حلقة أخرى قادمة سنعود لممتلكاتك بشكل حصري.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


51 − = 46