لهذا السبب تم منع الانفصالية أميناتو حيدر من السفر إلى لاس بالماس

منعت سلطات مطار الحسن الأول بالعيون، اليوم الأربعاء، الانفصالية أميناتو حيدر من التسجيل على متن الرحلة الجوية، المتجهة صوب مقاطعة لاس بالماس، المتواجدة بجزر الكناري الإسبانية، بعد تبوث إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد.

وذكرت مصادر مطلعة للجريدة 24، أن هذه الشخصية المثيرة للجدل التي تعمل تحت الغطاء الحقوقي المصطنع بالأقاليم الجنوبية، من أجل خدمة أجندات جبهة “البوليساريو”، تم إعلامها من قبل المصالح المختصة بالمطار، بإيجابية مسحتها الطبية، وذلك بعد خضوعها للتحاليل المخبرية التي تسبق أية رحلة سفر بـ 48 ساعة على الأكثر، وفق برتوكول التنقل الدولي المعمول به.

ووفق ذات المصادر، فإنه تم إخبار حيدر بأن منعها من صعود هذه الرحلة، جاء للمحافظة على صحة باقي المسافرين، وفق ما توصي به المنظمات الصحية المحلية والدولية، وليس لسبب آخر، مطالبين إياها بضرورة خضوعها للعلاج والحجر الصحي لمدة 14 يوم، ومن تم الإدلاء بما يؤكد تعافيها من الفيروس في حالة رغبت في السفر مجددا.

وتعمدت أميناتو حيدر الكذب بنشر فيديو تدليسي، زعمت أنه سمح لابنها الحامل للجنسية الإسبانية، في حين تعمدت اخفاء حقيقة أنه أجريت لها تحليلة كورونا، وكانت النتيجة إيجابية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 81 = 85