الموت يغيّب الصحافي المغربي محمد الأشهب

غادر إلى دار البقاء، اليوم الأحد، الصحافي والكاتب المغربي، محمد الأشهب، بعد معاناة طويلة مع المرض، إثر إصابته بجلطة دماغية قبل سنوات.

واشتغل الأشهب قيد حياته في العديد من الجرائد الوطنية، أبرزها؛جريدة العلم وجريدة الرسالة، وعين مديرا لمكتب جريدة “الحياة” اللندنية بالرباط، كما عاصر واشتغل مع كبار الشخصيات السياسية في البلاد

وعرف عن الراحل دفاعه المستميت عن القضايا الوطنية، في مقدمتها قضية الوحدة للترابية للمملكة، إذ كانت كتاباته ومقالاته خصوصا في الجرائد العربية ترافع عن الصحراء المغربية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 1 = 2