بعد استئصال الكلية.. الرميد يخضع لعملية جراحية لإزالة ورم خبيث على مستوى العنق

علم من مصادر مقربة من مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقة مع البرلمان، انه خضع صباح اليوم السبت لعملية جراحية دقيقة لإزالة بداية ورم خبيث على مستوى العنق.

الرميد فاجأ الرأي العام مساء أمس الجمعة بتعميم رسالة طلب استقالته من منصبه الوزاري وجهها إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، معللا ذلك بأسباب صحية لم يفصح عنها.

وكان الرميد قد خضع الأسابيع الماضية لعملية جراحية دقيقة لاستئصال إحدى كليتيه التي كانت تعاني من ورم خبيث.

وكشفت مصادر من داخل الحزب أن أمين عام الحزب ونائبه يستعدان لزيارته بالمستشفى بعد خروجه من غرفة العمليات.

ورجحت مصادر مطلعة أن يكون الرميد نفسه هو من يقف خلف نشر رسالة الاستقالة، كمحاولة لسد الطريق عن من يحاولون داخل الحزب ثنيه عنها، خاصة وان علمه بالمرض الذي الم به أثر فيه بشكل كبير.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 13 = 20